fbpx

ما هو روتين العناية بالبشرة وكيفية اختيار المنتجات والعلاجات المناسيبة

ما هو روتين العناية بالبشرة

الحقيقة عند الإجابة عن ما هو روتين العناية بالبشرة ، فإن كل روتين للبشرة هو شيء فريد بكل شخص ​​وخاص به.  لكن نظرًا لأن العناية بالبشرة أصبحت أكثر عصرية، وتم إصدار المئات من المنتجات الجديدة في السنوات الأخيرة، فقد أصبح الأمر أيضًا أكثر إرباكاً للمبتدئين، لذا يجب على أي شخص فهم كيفية إنشاء روتين فعال للعناية بالبشرة.

نأمل أن نجيب على أكبر عدد ممكن من أسئلتك هنا في دليل العناية بالبشرة، والذي تم إنشاؤه بمساعدة الباحثين والخبراء في هذا المجال.

 تابعي القراءة لتكتشفي كل ما تريدين معرفته عن جميع الخطوات ومنتجات العناية بالبشرة المناسبة لك. بما في ذلك الاحتياطات التي يجب أن تضعيها في اعتبارك بناءً على نوع بشرتك وأي ظروف صحية لديك.

إذا كنتِ مُهتمة بما هو روتين الاعتناء بالبشرة وتريدين حقًا معرفة المكونات التي تُناسبك، فنحن نقدم لكِ هذا أيضاً.

هيا بنا نبدأ الآن.

ما هو روتين العناية بالبشرة

المقصود ب ما هو روتين العناية بالبشرة؟ ، هو عبارة عن الرعاية الأساسية من أجل الحفاظ على بشرتك نضرة ومشرقة. إنه يلعب دورًا رئيسياً في حمايتك من مسببات الأمراض الخارجية.

تتطلب البشرة العديد من العناصر الضرورية للحفاظ على رونقها وإشراقها، على سبيل المثال تتطلب حماية خاصة من أشعة الشمس ، وحماية من سرطان الجلد.

عندما نتحدث عن كيفية العناية بالبشرة ، فإننا نتحدث عن أساليب مجربة ومدعومة علمياً لتحسين مظهرها وصحتها، وذلك لمعالجة وإدارة كل من المشاكل الصحية والجمالية.

هذا الدليل مخصص لأي شخص لديه فضول عن  ما يلزم للحصول على روتين فعال للعناية بالبشرة،  من المبتدئين إلى عشاق العناية بالبشرة المخضرمين. 

اعتبريه دليلك النهائي لمعرفة ماهو روتين الاعتناء المناسب بالبشرة.

أهمية تطبيق روتين العناية بالبشرة

قد يكون الاهتمام بالبشرة أمراً شائعاً هذه الأيام ، خاصة مع مؤثري الجمال الذين يعرضون كل شي مثل تبخير الوجه إلى طرق الاهتمام على وسائل التواصل الاجتماعي، ولكن بغض النظر عن أي شيء، فإن إعطاء بشرتك بعض الاهتمام له الكثير من الفوائد التجميلية والصحية. 

على سبيل المثال، من خلال تطبيق روتين العناية الصحيح، يمكنك تقليل ظهور التجاعيد ، والخطوط الدقيقة ، والبقع الداكنة ، والحد من أضرار أشعة الشمس. 

كما يمكنك التعامل مع بعض مشاكل البشرة البسيطة، مثل الجفاف أو الدهون، عن طريق استخدام منتجات مناسبة.

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من أمراض جلدية مثل الصدفية والأكزيما وحب الشباب، فإن العناية بالبشرة ليست دائمًا اختيارية وتتطلب المزيد من التفكير حول المنتجات الآمنة البشرتك.

غالباً ما يعني علاج مشكلة جلدية معينة أنك بحاجة إلى تطبيق روتين معين للعناية بالبشرة ، ومن ناحية أخرى ، قد تجعل حالتك بشرتك أكثر حساسية من المنتجات بشكل عام.

نصائح قبل البدء في روتين العناية

نصائح قبل البدء في روتين العناية

بعد معرفة ما هو روتين العناية بالبشرة ، فإنتِ بحاجة لمعرفة ما المنتجات يجب استخدامها. 

من المهم معرفة نوع بشرتك وما إذا كانت لديك بعض القلق أو المخاوف التي تريدين معالجتها. أيضاً  من الجيد أن تتذكري أن كل شخص له روتين مناسب له. فما يصلح لأصدقائك قد لا يكون هو الأفضل لك.

لمعرفة نوع بشرتك ، فكري في كيفية عمل بشرتك بدون أي منتجات عليها بعد ساعات قليلة من الاستحمام. إذا أصبح لونها لامعاً، فمن المحتمل أن تكونِ من أصحاب البشرة الدهنية .

 إنديانا جونز ، دكتوراه في الطب، وأستاذ مساعد طب الأمراض الجلدية جامعة تورنتو ، تخبرنا بالتالي: ‘معظم الأشخاص لديهم تركيبة، عبارة عن وجود مناطق لامعة ودهنية حول الأنف والذقن. أيضاً قد يكون من الممكن عدم وجود أي من هذه الأنواع، مما يعني أن معظم منتجات الاعتناء بالبشرة ستكون آمنة للاستخدام. 

سيساعدك معرفة نوع بشرتك على توجيهك نحو استخدام المنتجات التي ستتحكم في الزيوت والدهون والجفاف مع العناية الفعالة بأي مشاكل جلدية أخرى لديك.

لا تحتاجين إلى زيارة طبيب جلدية قبل البدء في تطبيق روتين للعناية بالبشرة، ولكن إذا كانت بشرتك حساسة أو لم تكوني ِمتأكدًة مما إذا كانت بشرتك حساسة أم لا أو إذا كنتِ تعانين من حالة جلدية معينة، أو إذا كنتِ تحاولين علاج مشاكل مثل حب الشباب و التصبغ، من المهم الذهاب إلى أخصائي أمراض جلدية.

خطوات روتين العناية بالبشرة 

خطوات روتين العناية بالبشرة 

لا يجب أن تكون العناية بالبشرة شئ في منتهى التعقيد، إذا كنتِ لا تريديها أن تكون كذلك، ولكن بشكل عام هناك ترتيب مثالي للعناية بالبشرة يساعد على ضمان أن المنتجات التي تستخدميها ستكون فعالية.

 الخطوات الثلاث الاساسية للعناية بالبشرة هي التنظيف والترطيب واستخدام واقي الشمس، لذا ، ابحثي عن عامل حماية من أشعة الشمس لا يقل عن 30 واسع الطيف.

 يجب أن يشتمل روتين العناية بالبشرة صباحاً على هذه الأساسيات: الغسل بمنظف ، الترطيب ، تطبيق واقي الشمس.

نصيحة احترافية: يمكنك استخدام مرطب يحتوي على  عامل حماية لا يقل عن 30، وحماية واسعة الطيف للجمع بين هاتين الخطوتين.

يمكنك استخدام أي نوع من واقي الشمس طالما كُنتِ متسقه مع روتينك. قد يجد بعض الأشخاص أن معظم أنواع واقيات الشمس المعدنية لا تمتزج بشكل جيد مع لون بشرتهم  أو مستحضرات التجميل الخاصة بهم، لذلك قد قد يتطلب الأمر بعض التجربة والخطأ للعثور على المناسب لك.

بالاضافة إلى ذلك، قد يتضمن روتين العناية قبل النوم بعض الخطوات الإضافية. إذا كنتِ تضعين مكياج ثقيل أو واقيًا من الشمس خلال النهار ، فقد تجدين أن المنظف الذي تستخدمينه لا يزيل كل مكياجك أو لا يزال يتركك تشعرين بالزيوت والدهون. في هذه الحالة ، يجب عليكِ عمل تنظيف مزدوج، وهي عملية تستخدمي فيها أولاً منظف زيتي متبوعاً بمنظف مائي أو ماء ميسيلار على وسادة قطنية للتخلص من أي شيء خلفه. 

لا داعي للقلق، ِ التنظيف المزدوج ليس شرطاً أساسياً.

بعد التنظيف ، حان الوقت لتطبيق السيروم ، أو التونر ، أو مقشر للوجه أو علاجات موصوفة، اعتمادًا على أهدافك أو مخاوف بشرتك. بعد ذلك ، سوف ترغبين في ختم هذه الخطوات للعناية بالبشرة باستخدام مرطب. 

يمكنك استخدام مرطب نهاري مع عامل حماية من الشمس في المساء، على الرغم من أنك قد تجدين أن المنتج الأكثر سُمكاً يكون أكثر ملاءمة وترطيباً للاستخدام الليلي، حيث لا داعي للقلق بشأن إمكانية وضع مستحضرات التجميل عليه. بالإضافة إلى ذلك ، لا داعي للقلق بشأن عامل الحماية من الشمس أثناء نومك.

إذا كنت تشعرين بامتلاكك مظهر عصري، فيمكنك إنهاء روتين العناية بالبشرة الخاص بك باستخدام زيت للوجه كَمُرطب. لكن عليك الحذر في ذلك، خاصةً إذا كانت بشرتك تميل إلى أن تكون دهنية. 

على الرغم من أن الزيوت يمكن أن توفر المزيد من الترطيب الفائق، إلا أنها يمكن أن تُسبب انسداد المسام. في هذه الحالة ، قد تكون السيرومات المرطبة الخالية من الزيوت التي تحتوي على مكونات مثل حمض الهيالورونيك صيغة أفضل بالنسبة لكِ.

إذا لم يكن لديك بشرة دهنية أو معرضة لحب الشباب، فإن زيت الوجه سوف يعمل بشكل جيد بالنسبة لك، وقد تفضلين هذا الملمس على كريم أو حتى  مرطب لوشن يكون أكثر سُمكاً.

مشاكل البشرة وحلولها

هذا هو المكان الذي يتم إستخدام فيه فيه المنتجات التي تحتوي على مكونات نشطة محددة، والمعروفة باسم ‘العناصر النشطة’ فقط من قبل عشاق العناية بالبشرة. 

المكونات النشطة هي مواد أو مركبات في منتجات الاعتناء بالوجه تعمل على علاج بشرتك بالفعل. على سبيل المثال ، إذا قُمتي بشراء منتج للمساعدة في علاج حب الشباب، فإن المكون النشط هو الذي يعمل على إزالة حب الشباب.

كيف اختيار المكونات المناسبة لبشرتك؟

كيف اختيار المكونات المناسبة لبشرتك

يعتمد اختيار المكونات النشطة المناسبة على مخاوف البشرة المحددة التي ترغبين في معالجتها. فيما يلي بعض المشكلات الشائعة بالبشرة.

1.علامات الشيخوخة

تشمل بعض علامات الشيخوخة، ظهور البقع الداكنة والتجاعيد والخطوط الدقيقة والترهلات.

المكونات النشطة العلاجية:

  • Ceramides: عبارة عن دهون تكون بين الخلايا، مما يعني أنها تملأ الفراغات الموجودة بين خلايا الجلد في الطبقة الخارجية الواقية منه. تصنع بشرتك بالفعل السيراميد بشكل تلقائي، وبدونها ، لن تتمكن من الاحتفاظ بالرطوبة أو إبعاد المهيجات بطريقة فعالة. قد يكون السيراميد الموضعي موجوداً في كل من العلاجات الموصوفة للأكزيما والمنتجات التي لا يمكن استخدامها دون وصفة طبية.
  • Niacinamide: من أشكال فيتامين B3 (النياسين) الذي يمكن وضعه على الجلد. هناك بعض الأبحاث التي تشير إلى أنه يمكن أن يكون مُفيداً في التخلص من مشكلة حب الشباب وعلامات الشيخوخة بما في ذلك فرط التصبغ والتجاعيد.
  • البيتيدات: إنها مكونة  من الأحماض الأمينية، وهي التي تًكُون  الكولاجين، وهو بروتين تحتاجه بشرتك للحفاظ على صحتها. قد تؤدي البيتيدات لتعزيز الكولاجين بطرق مختلفة.
  • الريتينويد:  هي واحدة من طرق منع علامات الشيخوخة، كما تعمل على تحفيز عملية إفراز خلايا الجلد من الأسفل ، مما يؤدي إلى حصولك على بشرة أكثر نعومة وتقليل حب الشباب. إذا كنت تستخدميه لعلاج علامات الشيخوخة ، لذلك ، نوصي بالبدء في استخدام منتجات الريتينول في سن الثلاثين تقريبًا. كما  تتسبب الرتينويدات في التهيج عند بدء استخدامها لأول مرة ، لذلك يجب استخدامها لبضعة أيام في الأسبوع في البداية، وتطبيق مرطب بعد استخدامها بشكل مباشر.
  • واقي الشمس: من المحتمل أنك قد قُمتي باستخدام واقي من الشمس لمنع حروق الشمس، والتي تعد أحد أشكال الأضرار الناتجة عن الأشعة فوق البنفسجية. لكن هل تعلمي أن الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن تساهم في حدوث أنواع أخرى من الضرر، مثل البقع الداكنة والتجاعيد وعلامات الشيخوخة.
  • فيتامين سي:  هذا الفيتامين ضروري لإنتاج الكولاجين والمركبات الهامة الأخرى بالجسم، وعندما يتم تطبيقه بشكل موضعي، يمكن أن يعمل كمضاد للأكسدة ، وبالتالي منع أضرار الأشعة فوق البنفسجية. كما يمكن أن يمنع إنتاج الميلانين التي  تُسبب التصبغات، مما يجعله خيارا مناسب لتفتيح البقع الداكنة.

2.حب الشباب والعلاجات المناسبة

علاج حب الشباب

على الرغم من أنه الامور الشائعة جدًا ، فإن حب الشباب يكون أكثر تعقيداً مما قد يتخيله بعضنا.

على سبيل المثال ، هناك أنواع مختلفة من الحبوب والبثور مثل الرؤوس البيضاء ، والسوداء ، والمزيد، والتي قد تكون متهيجة وملتهبة. يمكن أن يتأثر حب الشباب والبثور بالعديد من العوامل  مثل الهرمونات. لذلك إذا كان شديداً أو إذا لم تساعدك خيارات العلاج دون وصفة طبية، فمن المهم الذهاب إلى طبيب أمراض جلدية.

قد تصادفين بعض منتجات علاج حب الشباب التي يمكنك استخدامها دون وصفة طبية، أو غيرها من منتجات العناية بالبشرة ومنتجات التجميل . 

نصيحة موليندا: أي منتج يُهيج أو يسد المسام يمكن أن يحفز ظهور حب الشباب.

حب الشباب الفطري: حب الشباب الفطري هو مصطلح لنوع من عدوى الخميرة التي تؤدي إلى التهاب بصيلات الشعر على بشرتك. كما يتسبب في ظهور نتوءات وبثور حمراء قد تُشبه حب الشباب، ولكنها غالباً لا تؤثر على بشرة وجهك. على عكس حب الشباب العادي، فإنه يتم علاج حب الشباب الفطري باستخدام الأدوية المضادة للفطريات.

 إذا لم تكونِ متأكده من نوع النتوءات أو البثور التي تتعاملين معها أو إذا لم تساعدك علاجات حب الشباب المعتادة ، فَإستَشيري طبيب الأمراض الجلدية.

مكونات علاجية:

  • حمض الأزيليك: نوع من الأحماض ويعتقد أن له تأثير تقشير لطيف. أظهرت الأبحاث أنها فعالة في التحكم في كل من النتوءات التي تشبه حب الشباب، والتي تعد من الأعراض الشائعة للوردية.
  • البنزويل بيروكسايد: على عكس حمض الساليسيليك ، يمكن أن يقتل البنزويل بيروكسايد نوع البكتيريا المسببة لمشكلة التهاب حب الشباب. لهذا السبب يوصى باستخدام كل من البنزويل بيروكسايد وحمض الساليسيليك لعلاج حب الشباب الخفيف إلى المتوسط.  لكن لعلاج حب الشباب الشديد ، فإنه من الضروري استخدام الريتينويد أو غيره من العلاجات الموصوفة. مع ذلك يمكن أن يتسبب حمض الساليسيليك وبنزويل بيروكسايد في حدوث جفاف وتهيج للجلد، لذلك من المهم وضع منتج مرطب عند استخدام هذه المكونات.
  • المقشرات الكيميائية: على الرغم من أنها فعالة في التخلص من الجلد الميت الذي يمكن أن يؤدي لسد المسام، إلا أنها ليست لطيفة تمامًا. هذا هو السبب في أن العديد من الأطباء ينصحون مرضاهم بالالتزام باستخدام المقشرات الكيميائية لبشرة الوجه، والتي تشمل أحماض ألفا هيدروكسي ، وأحماض بيتا هيدروكسي ، أو  حمض الساليسيليك فقط. بدلاً من تنظيف خلايا الجلد الميت من بشرة وجهك، تعمل هذه المواد على تفكيك الروابط بين تلك الخلايا بحيث يمكنك مسحها بمنتهى السهولة. إنها موجودة في كافة المنتجات ، بما في ذلك المنظفات والتونر والأقنعة.

3.الندبات وتغير لون البشرة وفرط التصبغ

بالنسبة لبعض النساء، تعتبر الندوب بمثابة علامة تُظهر أنكِ قد  تحملتي مشاكل شديدة، وإذا كنتِ تحاولين تقليل ظهور الندبات والتصبغات إلى الحد الأدنى ، هنا يجب عليكِ التحلي بالصبر.

أنواع الندبات:

  1. ندبة التقفع: على الرغم من عدم شيوعها ، إلا أنها تكون مؤلمة، وتتسبب في شد الجلد، ويمكن أن تتطور بعد تلف مساحة كبيرة من الجلد (عادة بسبب التعرض للحروق).
  2. الندبة االضامرة: في الغالب تحدث بسبب حب الشباب وجدري الماء، وتظهر هذه العلامات أسفل سطح الجلد، عادةً على بشرة الوجه.
  3. الندبة المسطحة: تميل إلى الارتفاع قليلاً في البداية ، لكن في النهاية  تتسطح. قد تنتهي هذه الندوب بان تكون أغمق قليلاً أو أفتح من لون بشرتك.
  4. الجُدرات: عبارة عن ندبات أكبر حجماً، وغالبًا تكون بارزة وداكنة، وغالبًا ما تتشكل بعد قطع الجلد نتيجة التعرض لإصابة أو شق جراحي، على سبيل المثال، وتأثرها أقوى على الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.
  5. الندبة المرتفعة: هذه الندوب الثابتة ترتفع فوق سطح جلدك، على الرغم من أنها تميل إلى التسطح بمرور الوقت.
  6. علامات التمدد:  هي نوع من الندبات التي تتشكل عادةً عندما ينمو أو يتقلص الجلد بشكل سريع. قد يكون هذا أثناء فترة الحمل أو تقلبات الوزن أو حتى أي تغييرات أخرى في جسمك.

عندما يتعلق الأمر بالبقع الداكنة ، أو الكلف أو مشاكل فرط تصبغ أخرى، يمكنك تجربة مكونات تفتيح البشرة ، مثل فيتامين سي والهيدروكينون. 

مكونات علاجية:

  1. الهيدروكينون: يقلل من قوة الخلايا التي تنتج الميلانين وتتسبب في حدوث التصبغات. يمكنك استخدامه بدون وصفة طبية.
  1. واقي الشمس: يعمل على منع ظهور البقع الداكنة من أن تصبح أغمق، وتشير الأبحاث إلى أن الضوء، بما في ذلك الذي يأتي من أجهزتنا مثل الهواتف، قد يكون عاملاً في تفاقم مشكلة فرط التصبغ، وخاصة مشكلة الكلف. هنا يأتي دور استخدام واقي الشمس، حتى لو كنتِ تقيمين في منزلك طوال اليوم. 
  1. يوصي بعض خبراء البشرة بِأن يبحث الأشخاص الذين يحاولون التحكم في هذه المشكلات عن انواع واقيات الشمس المعدنية، والتي تساعد في حجب الضوء، بالإضافة إلى استخدام مكونات أخرى بمعامل حماية من الشمس

بشرة جافة وحساسة

تميل البشرة الجافة أيضاً إلى أن تكون حساسة، ويمكن أن يكون جفاف البشرة أحد أعراض الأمراض الجلدية التي تجعل بشرتك أكثر حساسية، مثل الأكزيما.

 لذلك غالبًا ما تكون منتجات الاهتمام البشرة الجافة مناسبة للبشرة الحساسة، ولكن ليس دائمًا.

إذا كانت بشرتك عرضة للتهيج أو الحساسية أو تعاني من حالة جلدية معينة مثل الصدفية أو الوردية، فمن المهم معرفة أن المنتجات التي تحتوي على المواد الكيميائية العطرية ستودي إلى حدوث رد فعل تحسُسي.

مكونات للبشرة الجافة والحساسة:

  • باكوتشيول: هو مستخلص نباتي يمكن أن يكون له تأثير مفيد على الجلد، خاصة فيما يتعلق بالتحكم في علامات الشيخوخة دون تهيج. غالباً ما يطلق عليه مسمى بديل الريتينول الطبيعي، على الرغم من من عدم وجود أدلة كافية على ذلك. لكن يقول  الخبراء إن الباكوتشيول قد يكون خيار جيد، وبشكل خاص إذا كانت بشرتك حساسة للريتينويدات.
  • حمض الهيالورونيك: يوجد بشكل طبيعي في الجلد ويعمل على ترطيبه، مما يعني أنه يمكن أن يعمل على جذب الرطوبة إلى البشرة. المنتجات التي تحتوي على هذه المكونات تسمح بحبس الرطوبة بالجلد دون الشعور بالدهون.
  • زيت السكوالين: هو زيت مرطب خفيف يحاكي مكونات الزهم ، وهي المادة الدهنية التي تنتجها بشرتنا بشكل طبيعي. هناك بعض الأبحاث حول تأثير السكوالين الموضعي على بشرتك، ولكن بشكل عام ، يعمل كمطري عند وضعه، مما يعني أنه يمكن أن يجعل وجهك أكثر نعومة وترطيباً دون حدوث أو انسداد.
  • دقيق الشوفان الغروي: يتكون من طحن الشوفان وخلطه بالماء أو باستخدام أي سائل آخر، مما يخلق مزيج يمكن أن يساعد على حماية وتهدئة الجلد. يوصي الخبراء باستخدامه وخاصةً للبشرة الجافة والحساسة، بما في ذلك البشرة الملتهبة أو المتهيجة بشدة، والتي قد يحتاجها الحاجز الطبيعي الخاص بها إلى بعض المساعدة الإضافية.

ما يجب معرفته قبل استخدام مكونات العناية بالبشرة؟

لا تخضع مكونات مستحضرات العناية بالبشرة لاختبارات قبل أن تصل إلى السوق، لذلك لا يوجد بيانات حول مدى فعالية وأمان استخدام كل منتج بدون وصفة طبية. 

تقدم العديد من الشركات ادعاءات حول سلامة وأمان منتجاتها، والتي قد تكون أو لا تكون مشابهة للمكونات المستخدمة في البحث العلمي.

في الأساس، ما لم تكونِ تستخدمي علاجاً بوصفة طبية، من الصعب معرفة ما ستحصلين عليه ومتى ، لذلك من المفيد تقييم المخاطر والفوائد قبل وضع منتج جديد على بشرتك.

بشكل عام ، تشمل المخاطر التهيج وردود الفعل التحسسية، ولكن إذا كانت بشرتك حساسة أو تعاني من مشكلة جلدية معينة، فمن المرجح أن تواجه هذه الآثار السلبية، لذلك سترغبين في أن تكونِ أكثر حرصاً عند استخدام منتجات عناية جديدة، خاصة المكونات التي لا يوجد دليل قوي على سلامة إدعاءات الشركات المصنعة.

كيفية العناية بالبشرة الملونة؟

في الغالب يكون أصحاب البشرة الغنية بالميلانين أكثر عرضة لمشاكل الجلد التي تنطوي على فرط تصبغ، مثل ظهور البقع الداكنة بعد حب الشباب. 

قد تكون أيضاً أكثر عرضة للإصابة بمشاكل مثل التندب أو فرط تصبغ بعد مشاكل الجلد الالتهابية، مثل الصدفية أو الأكزيما.

قد يكون هذا مُحبطاً، لأن علاج تصبغات البشرة الداكنة غالباً ما يمثل تحدياً مع العلاجات التي تُستخدم على البشرة البيضاء، مثل علاجات الليزر. لكن تقنيات العلاج بالليزر تطورت بشكل كبير خلال الفترة الاخيرة، ويمكن استخدامها بأمان على أيدي أفضل الاخصائيين المتمرسين على المرضى ذوي البشرة الملونة. 

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد استعمال العلاجات الموضعية التي تحتوي على أشياء مثل فيتامين سي. لكن مهما فعلتِ ، فاعلمي أن علاج فرط التصبغ سوف يستمر لفترة طويلة قليلة، ربما ستة أشهر إلى سنة.

ما هي أفضل منتجات العناية بالبشرة للحامل؟

أفضل منتجات العناية بالبشرة للحامل

عندما تكونين حاملاً ، قد تلاحظين حدوث بعض التغييرات في بشرتك ، مثل ظهور حب الشباب المرتبط بالحمل، أو التأثير الهرموني الذي يؤدي لإنتاج الزيت والدهون الزائدة، أو حتى فرط التصبغ. 

يصيب الكلف 15 إلى 50٪ من الحوامل. 

‘الهرمونات التي تظهر أثناء فترة الحمل واستخدام أدوات منع الحمل وانقطاع الدورة الشهرية والعلاج بالهرمونات قد تحفز على ظهور التصبغات الجلدية  بسبب زيادة إفراز الميلانين.

قبل علاج أي مشاكل جلدية متعلقة بالحمل، يجب عليكِ التحقق من المكونات الموجودة على ملصقات المنتج. إذا كنتِ حاملاً أو مُرضعة ، فقد تحتاجين إلى التوقف لبعض الوقت عن استخدام بعض المنتجات ، وخاصة التي تُستخدم في علاج حب الشباب. 

وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، يجب على الحوامل تجنُب استخدام الرتينويدات، بما في ذلك التريتينوين و السبيرونولاكتون، حيث يمكن أن تؤثر على نمو الطبقة الخارجية من الأنسجة في الجنين، بما في ذلك الجلد، وقد تشكل خطراً لحدوث تشوهات خلقية. 

يجب عليكِ توخي الحذر بشأن استخدام بعض المضادات الحيوية، مثل الدوكسيسيكلين، حيث  ينتمي إلى فئة من المضادات الحيوية ، التتراسيكلين ، التي ثبت أنها تؤثر بشكل سلبي على نمو عظام الجنين وأسنانه. 

قبل كل شيء ، من المهم استشارة طبيب الأمراض الجلدية قبل استخدام أي منتج على بشرتك أثناء فترة الحمل أو الرضاعة، وذلك لأنه يقوم بتقييم حالة بشرتك ومساعدتك على معرفة ما هو مناسب لك.

ماذا لو كنت أعاني من حالة طبية تؤثر على صحة بشرتي؟

إذا كنتِ تعانين من حالة جلدية مثل الصدفية أو حب الشباب الشديد أو أي حالة تؤثر بشكل سلبي على جمال وصحة بشرتك، فمن المهم الذهاب إلى طبيب أمراض جلدية والحصول على قرارات العناية بالبشرة المناسبة. 

ليس من المرجح أن تكون بشرتك أكثر حساسية لمنتجات الاعتناء بالبشرة فحسب، ولكنكِ أيضاً لا تريدين أن تفعلي أي شيء قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة الخاصة بك.

بالإضافة إلى ذلك، إذا كنتِ تحاولين إدارة هذه الحالة الجلدية بنفسك، فلا يمكنك الذهاب بعيداً إلا عن طريق استخدام المنتجات التي لا تستلزم وصفة طبية.

 في بعض الأحيان، يمكن لهذه المنتجات إنجاز المهمة، على سبيل المثال استخدام منظف يحتوي على حمض الساليسيليك لعلاج الحبوب الخفيفة، لكنكِ تريدين التأكد من أنك لا تتجاهلين خياراً آخر قد يكون أكثر فاعلية، مثل استخدام وصفة طبية من الريتينويد.

لذا فإن المنتجات التي لا يمكنك استخدامها بدون وصفة طبية ليست محظورة عليك تماماً، ولكن عليك التعامل معها بمنتهى الحذر. قد يكون من الحكمة إجراء اختبارات للمنتجات قبل استخدامها، وذلك عن طريق اختبار كمية صغيرة من منتج جديد على ذراعك لمدة يوم أو يومين قبل استخدامه.

كيف أتأكد من أن كل شيء في روتين الاعتناء بالبشرة آمن؟

كلمات مثل ‘نظيف’ و ‘طبيعي’ في منتجات الاهتمام بالبشرة هي كلمات رنانة أكثر من أي شيء آخر. لا تحتوي هذه المصطلحات على تعريفات معينة متفق عليها ، لذلك يمكن لأي شركة تعريف الجمال النظيف بالطريقة التي تريدها وتعطي لنفسها هذا التصنيف. 

إذا كنتِ تشعرين بالقلق بشأن بعض المكونات مثل ‘العطور’ أو البارابين لأنها يمكن أن تكون مُزعجة لأصحاب البشرة الحساسة ، فإن أفضل خيار هو تجنبها.

أظهرت بعض الأبحاث التي أجرتها الجمعية الوطنية الامريكية للأكزيما، أن المواد العطرية تُسبب ردود فعل تحسسية لدى 8 إلى 15٪ من النساء المصابين بحالة التهاب الجلد التماسي، ويبدو أن التفاعلات تجاه البارابين أقل شيوعاً ولكنها لا تزال ممكنة.

من المهم أيضاً أن تتذكري أن مجرد كون الشيء طبيعياً لا يعني أنه آمن. 

غالباً ما تكون المكونات النباتية الطبيعية من الأسباب التي تؤدي إلى تهيج وحساسية لمن لديهم بشرة حساسة. وغالباً ما نُبالغ في مخاوفنا بشأن بعض المواد الكيميائية في منتجات العناية بالبشرة ومستحضرات الجمال.

علاوة على ذلك، فإن المكونات النباتية التي لا تزال مواد كيميائية، ليست بالضرورة مماثلة للمُركبات التي تم اختبارها في التجارب السريرية. 

نوصي في موقع موليندا باختيار المنتجات التي تحتوي على مكونات نعرفها، وإذا لم تكونِ متاكدة من أنها مناسبة لنوع بشرتك، فَاستشيري طبيب الأمراض الجلدية.

المصادر:

s ، n ، g ، m

روتين العناية بالبشرة طبيعيا

روتين العناية بالبشرة طبيعيا

إذا كنتِ ترغبين في تطبيق روتين العناية بالبشرة طبيعيا فإنه يوجد الكثير من منتجات العناية الطبيعية بالبشرة التي يمكنك صُنعها في المنزل ويمكنك إستخدامها بشكل

Read More »

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.